sidi bel abbes
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةالبوابةالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 مختصر كتاب 100 فكرة لإدارة سلوك الطلاب والطالبات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




البلد : الجزائر

اسم متصفحك :
تاريخ التسجيل : 01/01/1970
20 / 10020 / 100



مُساهمةموضوع: مختصر كتاب 100 فكرة لإدارة سلوك الطلاب والطالبات   الجمعة نوفمبر 04, 2011 12:12 pm

مختصر الكتاب


100
فكرة لإدارة سلوك الطلاب والطالبات



لجوني
ينغ









اختصره


سليمان
بن أحمد السويد


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



100 فكرة
لإدارة سلوك الطلاب والطالبات



هو
عنوان لكتاب من تأليف جوني ينغ وترجمة سلام حسن الخطيب وهو من إصدار مكتبة
العبيكان عام 1427


وقد
تصفحت الكتاب بشكل سريع فوجدت فيه نقاط جميلة ومفيدة فرغبت في مشاركة الأخوة في
الاستفادة منه وذلك بنقل فكرة واحدة في كل مرة ( ولعل هذا يكون بشكل يومي إن شاء
الله ) وسأنقل الفكرة بشكل مختصر حتى لو كان عليها بعض الملحوظات وهذا لفتح الباب
للمناقشة مع الزملاء في المنتدى .





وتكمن
أهمية القدرة على إدارة الصف في أن جهد المعلم وعلمه مهما كان قويا لن يؤثر في
طلابه ما لم يكن الفصل جاهزا لاستقبال المعلومة وهذ من خلال الضبط العام للصف .



الكتاب
يتكون من مئة فكرة تساعد المعلم في ضبط صفه وهذه النقاط مقسمة على سبعة فصول وهي
كما يلي :



1-
اعرف طلابك .


2-
كيف تحافظ على هدوئك في وجه العاصفة الصفية ؟


3-
كيف تبقي الأمور في مسارها الصحيح داخل الصف؟


4-
معالجة المشكلات الشائعة .


5-
إصدار المكافآت والعقوبات.


6-
وعلى نطاق واسع . والمراد بها أفكار تجعل علاقتك بالطالب على نطاق أوسع من علاقة
معلم بطلابه في الصف .


7-
كيف تدير نفسك ؟





هذا
رابط للتعريف بالكتاب في مكتبة العبيكان


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]





وإليكم
مختصرا لمقدمة الكتاب لما فيها من نقاط نفسية وتربوية يتلمسها الخبراء التربويون
من أمثالكم .


المقدمة





كان
المؤلف يعمل كإداري في أحد البنوك ولمدة ستة عشر سنة ، ولكن - وكما يقول - ( حلم
حياتي بأن أكون مدرسا ... لقد أحببت أن يكون لي تأثير على جيل كامل) ولتحقيق هذا
الحلم التحق بجامعة مفتوحة بدوام جزئي حتى أنهاها ثم درس موظفين البنك كنوع من
التدريب له ، وكذلك فتح فصولا لتعليم الكبار في المساء .





وعندما
بدأ التدريس ، ولكنه صدم بالتدريس فيقول: ( وبكل صراحة أقول: لقد كانت تلك الدروس
عبارة عن ساحة معركة ، وصحيح أنني كنت أعرف مادني حق المعرفة ، ولكن المشكلة هي
أنني لم أن أعرف كيف أدرسها ، لقد كان الطلاب يشعرون بالملل في درسي . وكنت طوال
الوقت أصرخ وأوجه عشرات التهديدات ، وأطلق العقوبات بالجملة . وفي نهاية كل درس
تراني منهكا ومحبطا)





ولكن
صاحبنا لم يستسلم لواقعه التعليمي ، ولم يلق بالائمة على الطلاب وغيرهم بل فكر بما
يمكنه هو تغييره ، وعن مكمن الخطأ لديه قبل غيره ولذا غير من نفسه وبالتالي من
واقع حصته التعليمية وهذا من خلال حضوره لدى معلمين من ذوي الخبرات العالية ( درس
توضيحي) والمقارنة بين طرقهم والوسائل التي يستخدمها ولذا يقول: ( فبدأت أسأل
هؤلاء المعلمين الكثير من الأسئلة ،وأدون ملحوظاتهم على دفتر ) حتى تجمع لديه
العديد من الدفاتر ثم يقولSad وحين تكون إحدى الحصص الدراسية ناجحة فإنني أجلس
بعدها متأملا لأعرف السبب وراء كونها كذلك ،ثم أدون جوهر السبب في نجاح الدرس ) .





وهكذا
تكون لديه العديد من الخبرات التراكمية والتي ينقحها من خلال تجاربه وتطبيقاته
الشخصية فأخرجها للمعلمين وغيرهم ، علما أنه معلم في المرحلة الثانوية .


ولا
أظنك أخي العزيز ( معلما أو مشرفا) باقل منه كفاءة ولا قدرة على تسجل ما يمربك من
مواقف تعليمية .






الفصل
الأول : اعرف طلابك





1-
معرفة أسمائهم .


من
طرق حفظ أسمائهم


*
وزع أماكن جلوسهم حسب ترتيب أسمائهم الهجائي


*
كتابة الأسماء على الطاولة


*
وضع مخطط للفصل يمثل أماكن جلوسهم مع اسم كل طالب ( مع الصورة ) . انتهى





قلت
: من الكتب التي تقدم لك مهارة تذكر الأسماء كتاب صغير مفيد باسم ( ماذا كان اسم
فلات ياترى ) لن تنسى بعد الآن الأسماء ولا الوجوه تأليف / كريكور شتاوب . وهذا الكتيب
ضمن سلسلة الذاكرة القوية .





2-
اعرف اهتمامات طلابك .


فهذا
يساعدك على اختيار المواضيع المثيرة لهم وعلى اختيار الأمثلة التي تجعلهم متابعين
لك في الدرس .


ويمكن
أن يكون هذا من خلال استبانة في بداية العام الدراسي .





3-
إثارة الحافز التعليمي لديهم من خلال معرفة أهدافهم في الحياة .


هذه
الفكرة قريبة من جهة الوسائل المستخدمة في تحقيقها مع الثانية وتختلف عنها في
نوعية المحفز .


ولا
شك في أن تنوع المحفز يشكل عنصر مهم لضمان استمرارية الانتباه لدى الطالب .


وكذلك
هذا المحفز يعتبر محفز داخلي والمحفز الداخلي أقوى وأبقى من المحفز الخارجي











4-
تعزيز شعور الطالب بأهمية عمله .


غالبا
ما يكون الطلاب المشاكسون ضعيفي الثقة بالنفس ، ويشعرون بأن ما يقومون به ليس له
قيمة أو فائدة .




والمطلوب
منك أخي المربي : أن تظهر تقديرك لأي جهد يبذله الطالب وتبين له أهمية هذا الجهد في
حياته وحياة الآخرين (حضوره للمدرسة ، إحضاره لأدوات المدرسة ، عدم ازعاجه في
الفصل ، نظافته ، مشاركته لزملائه في عمل ما ، كتابته للواجب ، فضلا عن مشاركاته
في الدرس ولو كانت قليلة ) .


ولا
تنس أن تكرر هذا فهو قد لا يصدقك في البداية ولكن مع التكرار سيترسخ مفهوم قيمة
عمل ويشعر به في داخله مما يدفعه للعمل .





5-
التحلي بروح الدعابة .


الدعابة
والمرح مهمة في خلق جو صفي محبب للجميع ( طلابا ومعلمين ) .


وعليك
الحذر من أمور عند تطبيق هذه الفكرة .





أ
) استخدم أسلوب الدعابة عندما ترى أنك قادر على السيطرة لما يحدث بعد المرح ولديك
القدرة على ضبط الصف بعد ذلك ولا يفلت زمام الأمور منك .


ب
) اجعلك مزاحك يتعلق بك أو بالمادة والموضوع المطروح ، واحذر من المزاح فيما يخص
ذوات الطلاب أو قيمهم العرفية الخاصة ، أو بلادهم وكل ما يتعبرونه ذا قيمة عندهم .



وتأكد
بأن المزحة التي تمس الطالب لن ينساها وسيعتبرها طعنة منك ولو قدر على الرد عليك
في حينها لفعل ، ولكنه قد لا يستطيع فتبقى حرقة في نفسه تحرمه من الاستفادة منك
ومن علمك .





6-
صديق أم عدو ؟


يميل
بعض المعلمون للتودد إلى طلابهم وهذا جيد ولكن يجب الحذر من المبالغة في ذلك ،
فدورك في الصف هو القيادة ، ولا تُتَصور القيادة دون حزم وصرامة في وقت الحاجة لها
، وهذا لا يعني الدعوة إلى الشدة والصرامة في غيرة وقتها ، فأنت إذا كنت صارما
جدا فستضع نفسك في مواجهة معهم . وإذا كنت
لينا جدا فسيرى الطلاب فيك لقمة سائغة .





بل
اجعل الحدود في علاقتك معهم واضحة ومن البداية فتريح وتستريح من مشاكل كثيرة .


وكما
قيل لا تكن لينا فتعصر ، ولا ناشفا فتكسر .





7-
موقفك يساعد .


ومراد
المؤلف من هذا العنوان أن النفسية التي تكون عليها قبيل دخولك للحصة مؤثرة جدا في
عطائك خلالها وسينعكس ذلك على جميع نواحي أدائك ( العلمي، والسلوكي، واللفظي)
ولذلك حاول السيطرة على مشاعرك و بإضفاء أحاسيس التفاؤل والسعادة على روحك ، حتى
لو كان بالتصنع .


ويقول:
قبل درسك تظاهر بأنك سعيد لمدة خمس إلى عشر دقائق ،وستلاحظ أن شيئا ما قد تغير .





8-
نجم اليوم !


أخبر
طلابك بأنك ستختار في كل يوم نجم ، وحدد محاور التميز مع الطلاب .


1-الجهد
: فقد يبذل الطالب جهدا كبيرا في تعلمه فيستحق التقدير لذلك حتى لو أخفق في الوصول
للنتيجة الصحيحة .


2-لتميز
أدائه .


3-استجايته
في الدرس .


وهكذا
..


في
نهاية الدرس يتم اعلان النجم ، ويفضل تعليق اسمه وسبب التميز وتاريخه أمام الطلبه
ليكون حافزا للطلاب .


فهذه
الفكرة قائمة على استغلال الرغبة الداخلية لدى الفرد بالتميز والبروز .






الفصل
الثاني: كيف تحافظ على هدوئك في وجه العاصفة الصفية ؟





1-
قوة التنظيم .


عندما
تحتاج إلى أمر ( كقلم ، ورقة ، ...) في درسك ولا يكون معك فإنك قد تدخل في لغط
الحصول عليه من الطلاب أو من الفصل المجاور مما يسبب حركة وأصواتا غير مرغوب بها
في الصف .





فكل
هذا يقضي عليه التنظيم المسبق للدرس وتوفير احتياجاتك للدرس ، وبذلك تعطي الدرس
بكل سلاسة ويسر .





وهذا
ينطبق على توقعك لما قد يحتاجه الطلاب فيما تقدمه لهم من تدريبات وتجارب جديدة لم
يستعدوا لها .





2-
كن إيجابيا !


ومراد
المؤلف أن تكون عباراتك عندما تريد تنبيه الطلاب أو تصحيح سلوك لديهم عبارة تحتوى
على وصف ما تريده منه ، ولا تكون عبارتك واصفة للسلوك الخاطىء . وضرب مثالا لذلك
وهو قول:


[
لقد نبهتك مسبقا أن تكف عن الكلام ، ولكنك مصر على إزعاجي]


والعبارة
المقترحة [ ممتاز ! يبدو أن أغلب الطلاب قد التزم الصمت . إلا أن هناك بعض الطلاب
ممن لم يسكت بعد ، وأنا مازلت أنتظر]


وينبغي
أن يصاحب العبارة نبرة حازمة .





3-
توقف عن الصراخ!


في
حال حدوث فوضى في الصف لا تلجىء للصراخ
فهو منهك ومستنفذ لطاقتك ، وغير مجد مع الطلاب ( ويظهرك بشكل غير لائق )


بل
اتبع النقاط التالية :


قف
وانتظر وفي عينيك نظرة محددة ( سيأتي بيان لكيفية النظرة المؤثرة في الفكرة
14) .


اخفض
صوتك حتى يصعب على الطلاب سماعه فيضطروا للسكوت .


توقف
وانظر لمن تخاطبه لعدة ثوان واحذر من الإطالة
حتى لا تعط فرصة لبدأ تعليقات .


ارفع
يديك عاليا لإسكات الطلاب .





بعد
تلك الخطوات قد تضطر لرفع صوتك
فاجعله بعبارة قصيرة محددة ثم عد
إلى نبرة صوتك المنخفضة .





4
- أهمية لغة الجسد .


عندما
تكون في الصف فلا توجد فقط ( 60 أذن تسمعك ) بل هناك أيضا ( 60 عينا) ترمقك لا
تتعامل مع كلامك بل مع جسدك ( اليدين ، العينين ، تعبيرات الوجه ، الوقوف، التنقل
، ...) فأنت مطالب بضبط حركاتك كلها ( وليس الهروب بها خلف الطاولة ) فبالإضافة
الأهمية لغة الجسد في إيصال المعلومة فإنها مهمة في إدارتك للصف وهذه بعض القواعد
للغة الجسد تساعد في ضبط الصف .





1-
نظراتك وحركاتك واثقة .


2-
قف باستقامة .


3-
تابع الطلاب باستمرار من خلال نظراتك .


4-
تنبيهك للطلاب عما يصدر منهم يشعرهم بمدى اطلاعك وتابعتك لما يفعلونه .


5-
ضع بالاتفاق مع الطلاب إشارات حركية تدل على عمليات لضبط الصف .


6-
اجعل جميع لوازمك في متناول يدك حتى لا تتصرف بارتباك فتتسبب بحدوث فوضى .


7-
قف بشكل واضح لجميع الطلاب عندما تشير لسبورتك .


8-
قف في المكان الذي يتيح لك متابعة كل الصف


9-
اصدر تعليماتك بهدوء وبثقة .


10
- تجنب العجلة والارتباك .








5-
روعة الإشارات .


والفكرة
قائمة على الإتفاق مع الطلبة على إشارات معينة يفهم الطالب منها المراد مباشرة وفي
هذا توفير الكثير من الوقت والجهد على المعلم .


والأفكار
في هذا المجال كثيرة وعديدة وبإمكان المعلم بجلسة قصيرة مع نفسه أن يبتكر عدة أساليب
منها ما يعتمد على حركة الجسد ومنها ما يعتمد على ملصق في الصف ( كإشارة مرور
السيارات كما شاهدته في بعض المدارس ) وغير ذلك .





6-
تنمية النظرة .


من
وسائل التواصل مع التلاميذ النظرة فمن
خلال نظراتك المدروسة يمكنك إيصال عدم
رضاك عن تصرف معين صادر من أحد الطلاب كمقاطعت شرحك ولكن ينبغي أن تكون نظرة مقننة ، ويقدرها
المؤلف بمدة قولك ( مئة ألف وواحد ، مئة ألف واثنان ، مئة ألف وثلاثة ) وبعد ذلك أصرف نظرك وتابع شرحك ثم يقول المؤلف
( وأضمن لك أنك ستجد هذه الطريقة قوية التأثير ) .





7-
كن مهذبا تكن قويا .


عندما يسيء الطالب إليك فليس من المصلحة أن
تجاريه في أسلوبه بل كن في جوابك عليه مؤبا في حزم . لأن إساءتك الأدب ستجعله
يتمادى عليه ومهما نزلت لمستوى متدني في
عباراتك فأنت الخاسر باعتبارك معلما .





8-
قوة الثبات والاستمرارية .


وجوهر
هذه الطريقة هو : تحديد المعايير والحدود التي من الممكن الالتزام بها من قبل
الطلاب ويمكنك أنت متابعتها . ( ككثرة
الواجبات ، والعقوبات التي تتطلب وقت وجهدا مضاعفا ، والشكر المستمر ( خاصة منه الكتابي ) ، والخلاصة كن واقعيا فيما تضعه من لوائح
وأنظمة لضبط صفك حتى تتمكن من تطبيقها لأن
عدم تنفيذها يسبب المزيد من الفوضى الصفية .





ومما
يكثر من المعلمين في هذا الجانب ( إعطاء الواجبات ومن ثم عدم تصحيحها لضيق الوقت
مما يتسبب في قلة اهتمام الطالب بالواجب ، وترسيخ الخطأ الذي كتبه الطالب في
الواجب إن وجد ) .





9-
كن لطيفا .


مهما
كان الإزعاج في فصلك كثيرا ( لا تغضب ) بل
حاول تذكير نفسك بلزوم الهدوء ، لأن هذا يظهرك أمامهم واثقا من نفسك ولم تربكك
تصرفاتهم ثم وجه لهم النقد بشكل إيجابي كقولك ( حسنا ! أرى معظمكم يعمل بشكل جيد .
أما بالنسبة لكم أنتم هناك فابذلوا مزيدا من الجهد ) .





وقد
تحتاج إلى عبارة أقوى من عبارة المؤلف بحسب تقديرك الشخصي لطبائع الطلاب وبيئاتهم ولكن لا تنس أن تكون ( مؤدبا ،ولطيفا ) أرى أن
هذه النقطة قريبة جدا من رقم (7) .





10
– أسلوب " صرف الانتباه .


عندما
يبدأ أحد المشاكسين لجرك إلى جدال عقيم
ومضيع للوقت ، فاصرف الانتباه عن محاولته وذلك .


*
بإقراره على كلامه الحق ( إن كان حقا أو
بعض الحق ) بغض النظر عن دافعه للكلام ثم
حول انتباه الطلاب لما كنت تقوله قبل ، أو لعمل آخر يقوم به أحد زملائهم .





وبهذا
لا تكون قد تجاهلته ( بل استمعت له ) ولم
يجرك لحديث محرج أو عديم الفائدة .





11-
ردود فعلك .


من
المفيد أن تفكر مسبقا في ردود فعلك التي ستتخذها حيل المشكلات التي تتوقع حدوثها :


كتأخر
الطلاب .


وكلام
الطلاب أثناء الدرس .


وعدم
كتابة الواجب .


و
عدم توفير لوازم الدرس ( كتاب ، قلم ، ...) .


فعندما
تكون ردودك حاضرة في ذهنك فإن هذا سيظهرك بمظهر الواثق من نفسه و أكثر يقظة
وعدلا حيث لن تختلف عقوباتك .


ويمكن أن تسجل
بعض ردود أفعالك لتساعدك في تحديد
الأفضل منها أو تطور ما يمكن تطويره منها
.

12-
حكمة التفكير مرتين .


للكلمة أثر كبير في التأثير الإيجابي أو
السلبي لذا كان من الحكمة التفكير في آثار كلماتك التي توجهها للطلاب فقد توجد
مناخا يساعد على الفوضى كنتيجة
لكلماتك . وهذه النقطة على بداهتها والإجماع على أهميتها إلا أن ممارستها ضعيفة
جدا فذكر نفسك باستمرار بأهميتها .


وفي
المثل العامي : ليت حلقي حلق نعامة .
ليفكر في الكلمة قبل خروجها من فمه .

13-
عبارات سحرية .


ذكر
المؤلف بعض العبارت والتي يرى لها اثرا كبيرا في ضبط الصف .


أمسك
شيئا بيدك وقل: هل يستطيع أحدكم أن يقول لي ماهذا ؟


عندما
يشارك في المناقشة عدد قليل قل : هيا ! ماذا دهاكم ؟! فقط ثلاثة طلاب يعرفون
الجواب ؟ بالتاكيد لا . هيا ،أريد المزيد .


عندما
تريد تحذيرهم من عقوبة ما فقل : حسنا ، أنا لا أرغب عادة في عمل ذلك ولكنكم لم تتركوا أمامي خيارا آخر.


ولاستعادة
الهدوء في الصف قل : اخفضوا أصواتكم رجاء . خمسة ، أربعة ، ثلاثة ، اثنين ، واحد .





الفصل
الثالث : كيف تبقي الأمور في مسارها الصحيح داخل الصف .

1
– ارفع من معنويات الطلاب .

وهذا
بذكرك في بداية اليوم الدراسي لأبرز حسنات
طلابك والتحسنات التي حدثت على
مستواهم الدراسي أو السلوكي .

كقولك
: أشكر حامد ا على وصوله المبكر . أو قلة
حركته ، أو حل واجباته ، مشاركته في المناقشة ... وهكذا .

ففعلك
هذا باستمرار يعزز الشعور بالتفوق
لديهم ويدفعهم لبذل المزيد في سبيل كسب
الجديد من الثناء .

2-
كيف تجعل بداية الدرس رائعة ؟ .

بداية
الدرس عنصر مهم في جذب انتباه الطلاب لذا احرص على أن تكون بدايتك محفزة ، واحذر
كل الحذر البداية بتوبيخ ولوم واعلان موضوع المعركة القادمة مع طلابك . لأن درسك
هو الخاسر الأكبر فيها .

وقد
ذكر المؤلف بعض الأمثلة لبدايات يراها جيدة كقول : خالد ! أحسنت في إكمال واجبك في
الدرس الماضي . وهكذا .


ولعل
من البدايات المحفزة ذكر قصة أو طرفة مرتبطة بالدرس وهذا يتطلب ثراء ثقافيا لدى
المعلم في مادته .


3-
استعمال بطاقات توضيحية كبيرة .

الفكرة
هي كتابة إجابات قصيرة عبارة عن كلمة واحدة مثلا على أوراق كبيرة مثل a4 وتعطى للطلبة عند دخولهم للصف ثم يسألون أسئلة مناسبة لما معهم من
إجابات على أن يرفع الطالب الإجابة الصحيحة إن كانت لديه .

وتتميز
هذه الفكرة بأنها في البداية فتضبط الصف مبكرا وبكونها حركية ومحسوسة .

أرى
أن هذه الفكرة ممكن أن تدمج في النقطة السابقة كأحد الأساليب التي تجعل بداية
رائعة.

4-
كيفية إعطاء الواجبات وجمعها .

قد
يكون من أسباب الفوضى في الصف طريقة إعطاء الواجب والورقيات في الصف وبعد ذلك
جمعها . كأن يستغل إنشغال المعلم بذلك أو بإدارة ظهره لبعض المشاغبين ولذا يقدم
المؤلف بعض التوجيهات لتجنب ذلك .

*
عين لكل صف مسؤولا ( من الطلاب) يقوم بمهمة توزيع وتجميع الواجبات والأوراق .

تأكد من سماع الطلاب لتوجيهات التدريب من خلال وضعهم للأقلام ولكل ما يمكنه أن
يشغلهم عنك .

*
تأكد من كفاية الوقت لتجميعك الواجبات قبل ضرب الجرس والذي قد يؤدي لشيء من الفوضى
والإزعاج بسبب تسارع الطلاب لإعطائك الواجب.
*
اشرح لهم ما تريده قبل أت تبدأ الجمع .


5-
الثلاثة السحرية .


بدلا
من أن يقوم الصف كله بعمل تدريب أو نشاط واحد
قدم لهم عدة خيارات على ألا تتجاوز الثلاثة خيارات ( حتى لا تحدث فوضى)
. وهذه الفكرة تضمن لك مشاركة جميع الطلبة
حيث أنهم عملوا وفق اختيارهم بأنفسهم وهذا
دافع ذاتي قوي .


6-
جمال أسئلة الاختيار المتعدد .

تكون بداية منفرة للطلاب عندما تعطيهم أسئلة
صعبة أو سهلة جدا ، ولذا ابدأ باسئلة في
المتناول ثم تدرج منها للأشد . وخير نموج للأسئلة المتوسطة هي التي تحوي خيارات
متعددة حيث أن الخيارات تساعد على التذكر
للأجوبة الصحيحة .

7-
المزيد من المساعدة لك ولطلابك .

قد تكون صعوبة الأسئلة سببا في حدوثا بعض الفوضى
عند من لم يتمكن من حلها لذا يقترح المؤلف وضع ورقة إضافية تعرض السؤال نفسه بشكل
أسهل كأن يكون مقسما إلى جزئيات أصغر ، ولا مانع من وضع نموذجا لحل سؤال بنفس
الطريقة إن كانت المادة أو فكرة السؤال تتيح لك ذلك .

8-
استخدام الوسائل السمعية .

يقترح
المؤلف أن تقدم المقطع المراد تدريسه من مادة القراءة مثلا عن طريقة مسجل بصوتك
(الأفضل أن يكون بصوت غيرك ) لأن هذا يساعدك في ضبط الصف من جهتين .

الأولى
: شد انتباههم فتقل الحركة .

الثانية
: يفرغك لمتابعتهم وتوجيههم للتركيز على الدرس .

وكذلك
إذا أمكنك تقديم الدرس بصورة مرئية فهذا افضل .

وعندي
أن هذه الوسيلة من أفضل الوسائل والتي تمكن حتى المعلم الذي يعاني من ضعف السيطرة
على الصف من جعل صفه اقل فوضى وعبث . خاصة مع توفر المواد الحاسوبية للكثير من
المواد الدراسية ومن توفر أجهزة الحاسب الآلي في عدد لا باس به من مدارسنا فضل عن
غرفة مصادر التعلم والتي تعاني من قلة التفعيل لها .

9-
الدرس المستقل بذاته .

قد
يعطي معلم أكثر من درس في حصة واحدة إما لانتهاء الدرس الأول في وقت قصير أو غير
هذا . وهذا الأمر يسبب عندم انضباط الفصل وعدم المشاركة لأسباب :

ملل
الطلبة .

عدم
استعداد المعلم القبلي مما يجعل الدرس الثاني غير مكتمل العناصر .

10-
أنشطة التجسير . ( الجسر )

غالبا
ما يسبب انتقالك من نشاط إلى آخر ربكة وفوضى وقد يكون هناك بعض الاعتراض على ترك
النشاط الأول وحتى يكون انتقالك سلسلا
ودون اعتراضات يقترح المؤلف أن تعمل جسر ينقل الطلاب إلى النشاط التالي وذلك بطلبك من الطلاب ترشيح من يلخص للجميع
وأمامهم أبرز ثلاثة فوائد من النشاط
السابق فيكون هذا بمثابة الإعلان الدبلوماسي عن نهاية النشاط الأول ولكنه بنشاط
مخالف وجذاب لهم لأنه من أحدهم .

11-كيف
تغير الأنشطة ؟

وهي تتمت للفكرة السابقة وملخصها أن لديك آلية واضحة ومحددة مع الطلاب
على ما تريده منهم ( التوقف عن العمل ، البدأ بالعمل ) ويفضل أن تكون عبر علامات وإشارات واضحة وظاهرة للطلاب . ويجب أن تكون عباراتك حازمة وجادة عن إصدار
الأمر ( وهذا لا يعني أن تكون غير مهذبة )
.

12-
الاستراحة الرائعة .


من الجيد أن تعطي الطلاب استراحة قصيرة وخاصة
بعد تعاونهم معك في الدرس كمكافأة لهم على
أن تكون الاستراحة قصيرة ومنضبطة بحيث يكون الحديث فيها بهدوء . وقد تستفيد من
الاستراحة في الإعداد للفقرة التالية . واحذر من الإكثار من الاستراحات حتى لا
ينتظروها منك كل حصة .

13
- التأني في إعطاء الدرس .

يحاول
بعض المعلمين الحريصين أن يحقق لطلابه كل رغباتهم واستفساراتهم مع ماعليه من مادة
علمية .

وحرصه
هذا وإن كان يشكر له من جهة ؛ فهو مصدر لإرهاق نفسه مما يضعف قوة تقديمه للموضوع
الأصلي ، وقد يستعجل في تقديم المادة ليتمكن من تلبية كل المتطلبات فيفرط في
الجميع.


ولذا
يجب عليه التأكد من عدم سرعته في تقديم المادة ، وأن يرفض أي مقاطعة لعمله حتى
ينجزه ، ولا بد أن يدرك طلابه أنه حريصا على تحقيق احتياجاتهم ولكن لا يستطيع
تلبية جميع الرغبات .

14-
التعزيز المرئي .

والفكرة
تقوم على وضع إشارات ورقية في الصف تؤكد على قواعد سلوكية مطلوبة من الطالب يشير
إليها المعلم في حال مخالفة الطالب لتلك القاعدة .
وقوة
تأثير الإشارة نابعة من تأكيدها في حس الطالب النابع من نظره المتكرر لها في الصف
ولكن هذا متعلق بحزم المعلم تجاه تطبيق ما فيها .

15-
جدول متابعة السلوك.

وعناصر
الفكرة تقوم على كروت ملونة كل لون منها يعبر عن مستوى مشاركة الطالب اليومية


مثال
ذلك : أخضر : ممتاز ، أزرق : جيد ،
برتقالي : مقبول ، أصفر: يحتاج إلى مزيدا
من التحسن .

توزع
هذه الكروت في آخر اليوم الدراسي ،

ويكون
لدينا جدول باسماء الطلاب تلون المربعات التي أمام الطالب كل يوم باللون الذي حصل
عليه

وبهذا
يمكن وبسهولة متابعة مستوى الطالب ومدى استقراره أو تذبذبه خل مدة الجدول ( شهري ، فصلي )

ولنجاح
هذه الفكرة اجعلها يومية وفي كل حصة وأن تنفذ بطريقة تحفيزية تشجيعية .

16-
ملفات الإنجاز .


هذه
الفكرة تسعى لتعزيز ثقة الطلاب بأنفسهم مما يساعدهم ويدفعهم للمشاركة وملخصها أن
تجعل ملفا خاصا لكل طالب يجمع فيه كل عمل يعد إنجازا ويكون الملف في الصف ليراه الطالب وكذلك يكتب عليه اسمه بشكل ظاهر وواضح .


من
باب التشجيع للطلاب الأقل في الإتقان أن تسجل لهم كل ما يمكن اعتباره جيدا ولو كان
شفهيا بأن تسجله في ورقة توضع في الملف .

فهذه
الفكرة وإن كانت تحتاج إلى جهد إلا أن أثرها في رفع ثقة الطالب بنفسه قوي .

17-
إدارة النقاش .


من الفكار التي تضبك كثرة وفوضى الكلام في الصف
؛ جعل الطلاب على شكل مجموعات لكل مجموعة رئيس ، ثم تسجل اسماء المجموعات على
السبورة ويسجل مالها وما عليها من نقاط يتم الاتفاق عليها مع الطلاب .


18-
التذكير برفع الأيدي .
من
الفوضى الشائعة في الفصول الجواب أو السؤال من قبل الطالب دون استئذان وهذا يحدث
فوضى في الفصل ولذلك كن صارم في إيجاد نظام متفق عليه ينص على عدم السماح للطلاب
بالكلام دون استئذان برفع اليد وحتى يكون النظام مثمرا عليك أن تناقشه مع طلابك
بداية لعرفوا فوائده ، ثم كن حازما في تنفيذه ولا تخل به أنت تتجاوب مع من يخالفه
منهم ، عزز الطالب الذي يلتزم بها النظام بصور التعزيز المختلفة ، نبه وباستمرار
كل من يخالف هذا النظام .





19-
وقت التعليمات .
وفكرة
المؤلف أن تعطي وقتا كافيا للطلاب بعد سؤالك ليتمكنوا من فهمه واستحضار الإجابة ،
ولا تأخذ الإجابة من أول من يرفع يده ، ويجب عليك أن تكون خبيرا بالوقت الذي
يحتاجه كل سؤال .

اقترح تغيير عنوان المؤلف لهذه الفكرة إلى : اعط وقتا للتفكير .

20-توجيه
الأسئلة للصف .

عندما
تسأل في الدرس يرفع يديه عادة نفس المجموعة التي كانت ترفع يديها في دروس ماضية
ولذا فيقترح المؤلف ان تغير طريقة طرح السئلة حتى تفعل البقية كأن تكون السؤال على
ورقة تمهلهم مدة قصيرة لكتابة الإجابة ثم تطالبهم بقراءة ماكتبوا وبهذا سيكتشف
العديد منهم انه قادر على الإجابة وسيزول حاجز الرهبة عند من كانت تمنعه الرهبة من
المشاركة .

21-كيف
تتعامل مع اللإجابة الخاطئة ؟


عندما
يجيب طالب بإجابة خاطئة قد تقول له : خطأ . وبهذا تضعف ثقته بنفسه ( فضلا عمن يوبخ
ويسخر من الطالب ) أو قد تقول : جيد . وهذا في تلبيس عليه وعلى بقية الطلبة .

والصحيح
(بين ذلك قواما ) بأن تنظر للجانب الصحيح في الإجابة وتأكد عليه .أو تقول : أنا
أعرف الزاوية التي نظرت إلى السؤال منها . أو تذكر بعض أخطاء العباقرة وكيف أنهم
نحجوا عندما واصلوا واستفادوا من محاولتهم غير الناجحة .

22-
طريقة بديلة عن توجيه الأسئلة .

الفكرة
تتلخص في توزيع الأسئلة عن طريق بطاقات كل مجموعة منها بلون تتضمن في الخلف عبارة
مساعدة للطلاب لمعرفة الإجابة مع مراعاة
التالي:

تظهر
للطلاب أن التوزيع للمجمعات عشوائي
والحقيقة أن التوزيع وفق كستويات الطلاب

العبارات
المساندة تتوافق مع مستوى كل مجموعة فمن
كان لديهم قصور تكون المساعدة أكبر وهكذا .

وهذا
الأسلوب يساعد الطالب على المشاركة مع الشعور بالمساواة مع زملائه في المستوى .





23-
الاستفادة من الأفكار الجيدة في المواد الأخرى .

عادة
ماتكون وسائل المعلمين في ضبط الصف من مصدر واحد مرتبط بمادته الدراسية ويكررها
باستمرار فمن وسائل التجديد أن يتبادل الخبرات مع معلمين من تخصصات مختلفة من خلال الحوار أو الزيارات فسيكتشف أساليب جديدة تناسب مادة ولو مع بعض التعديل .

24
– منع المشاجرات .
من
المظاهرة المخلة بإدارة الصف المشاجرات بين الطلاب وبالحقيقة لا يمكن تصور حدوث
تشابك بالأيدي بين الطلاب دونغفلة من المتابع ( معلم أو مراقب ) ولذا فمن أفضل سبل
تجنب المشاجرات هو التدخل المبكر في حلها وذلك بالتعرف على مقدماتها ومظاهرها
الأولية وهذا الأمر يأتي بالممارسة
والخبرة .

25-
ماذا تفعل بعد درس سيىء.


في
حال فقدانك السيطرة على الفصل فلا تتجاهل
المسألة في الحصة التالية بل لا بد من محاسبة المتسببين بالفوضى ، حتى لو اضطررت لطلبة معاونة إدارة المدرسة ،
ووضح للطلاب رفضك لتصرف هذه المجموعة
وأنها ستنال عقابها النظامي .

26-
إعادة دمج رؤوس الشعب في الصف .

هذه
الفكرة تالية للتي قبلها وملخصها أن تظهر للطلاب حزمك تجاه المتسببين بالفوضى
ويقترح المؤلف بعد إخراج المشاغبين أن تتم إعادتهم بالتنسيق مع الإدارة على شكل
فردي في كل حصة واحد ( حسب عددهم ) . وبعد ذلك تأتي مرحلة احتوائهم مع ضرورة تطبيق
مبدأ التغافل .

27-
إدارة الامتحانات .

يترك
اسم الامتحان أثرنا سلبيا على الطلاب ولذا
يقترح المؤلف أن تقدم امتحاناتك بمسما مختلف ..

كحلقات
الاستذكار المسلية

حلقات
"كم تستطيع أن تتذكر؟

حلقات
" فاجئني بمعلوماتك " .


28-
كيف تجعل طلابك يكتبون واجباتهم ؟ .

يشكل الواجب في كثير من الأحيان عبأ ليس على الطالب
فقط بل وعلى المعلم في متابعته وتصحيحه مما يفقده في بعض الأحيان قيمته
التربوية ولذا فمراعاة بعض الأمور تساعدك
في تحقيق الأهداف التربوية منه وهي كما
يقترحها المؤلف .

لا
تعط واجبات فوق طاقتك التصحيحة .

اعط
مدة زمنية كافية بين ابلاغهم بالواجب
وموعد استلامه .

خلال
هذه المدة أكد على الواجب وموعده ففي هذا تذكير لك ولهم .

عند
تأخر بعض الطلبة عن تسليم الواجب ذكرهم
بالعقاب المترتب على عدم تسليمهم له في الموعد الأخير .

لا
تعط الواجب التالي قبل استلامه من الجميع
أو معاقبة من لم يسلمه في الموعد النهائي

فهذه
النقاط ستعطيك مهلة للتصحيح وتشعر الطلبة بقيمة الواجب .

ملحوظة
أراها مهمة : لا تعط واجبا لم اشغال وقت الطالب ، أو استكمال عناصر تحضير الدرس
فإن لم يكن هناك مبرر وحاجة وهدف واضح
للسؤال المطلوب الإجابة عليه فمن حق الطالب الاستمتاع بوقته خارج المدرسة ومن حقه
ممارسة مهارات أخرى .

29
– ضع واجبات مسلية .

ولعل
من عناصر التسلية فيها أن تكون متناغمتا
مع اهتماماتهم ، وكذلك تكون مبتكرة
ابداعية وليست تقليدية .

والملاحظة
أن الواجبات عادة ما تكون من نفس الكتاب مما
يجعلها مكررة لما في المدرسة بل
أحيانا يكون المعلم لم يطلع عليها .

30
– التصحيح .

يقترح
المؤلف للتخلص من طول مدة التصحيح لدفاتر
الطلاب أن تضع معايير محددة متوفق مع
الطلاب عليها ليتعرفوا على النتيجة بسرعة
ودقة ويقترح أن يقسم عمل الطالب إلى ثلاث
مجالات وهي : الجهد ، و الناتج ، والجودة . وأن
يعطى كل مجال عشر درجات مثلا . فهكذا يمكنك
اعطاء النتائج بسرعة أكبر ، وكانت النتائج
مدللة على نقاط القصور والقوة بدقة ، و ضمنت فهم الطلاب لنقاط القوة والضعف لديهم
، وأمكنك تصحيح جميع الواجبات التي تعطيها فيضطر الطلبة للالتزام بعملها لمتابعة
لها .

31-
التحكم بنهاية الدرس .

يقترح
المؤلف لتفاعل الطلاب معك في درس أن يسبقه
تعليق لوحة عن الدرس متضمنة

أ
– هذا ما سنفعله في الدرس القادم .

ب-
لماذا سنفعل ذلك ؟

ضع
تحت كل من النقطتين عناصرها الرئيسية المختصر وبشكل واضح ومبسط ، في بداية الدرس الجديد علق اللوحة مرة
أخرى وابدا الدرس .

يرى
المؤلف أن هذا النشاط سيعزز من مكانتك لدى الطلابك ويظهر مدى تنظيمك ، وأنها
ستساعدك من خلال وضح الدرس وأهدافه لدى
الطلاب .


ملحوظة:
لم تظهر لي العلاقة بين العنوان والفكرة
فحبذا من ظهره له الارتباط أن يفيدنا به .


افصل لرابع : معالجة المشكلات الشائعة .

1-
مساعدة الحالات الفردية .
قد
تحتاج حالة طالب ما المساعدة وفي حال الانشغال به قد يسبب هذا بعض الفوضى . فيقترح
المؤلف أن تكون طريقة العلاج على النحو التالي:
أن
يأتي الطالب إليك ، ويقف بجانبك وليس أمامك لتتمكن من النظر للطلاب مع تقديم المساعدة له ، استمر في تقديم
التوجيهات لبقية الطلاب لتشعرهم بمتابعتك
لهم .

2-
الحصول على الدعم .

وذلك
بإنشاء علاقات جيدة مع المحيطين بك في العملية التعليمية ( مشرف ، إدارة المدرسة ،
معلمين ) ليقدموا لك المساندة والمساعدة والمعلوماتية والمادية وكذلك بالنسبة لك .

3-
استراتيجية العين العمياء .

إن
معالجة والوقوف عند كل تصرف مزعج من
الطلاب سيعطل سير الدرس ويحدث بلبلة ، ولذا يقترح المؤلف أن تكون لديك
( عينا عمياء ) ترى بها ولكن لا تقف عند كل خطأ بل تقدر الأخطاء وتصنفها إلى مالا بد من التدخل فيه ومنها ما يكون تجاهله أفضل لسير الدرس وهذا راجع إلى خبرة المعلم وشخصيته
وتقديره .

في
ثقافتنا يسمى هذا الخلق ( التغافل ) ومنه قول الشاعر .

ليس
الغبي بسيد في قومه ... لكن سيد قومه المتغاب .
4-
السلوك السيء الخفي .
يبدوا
بعض الطلاب مؤدبين ولكنهم بالوقت نفسه لا يظهرون أي نشاط ولا حرصا على التعلم
والمشاركة في العملية التعليمية ولذلك
فمستواهم متدني . والمشكلة التي تواجهك في
علاجهم هي أن انشغالك بهم يتيح الفرصة
للمشاكسين من اللعب والعبث ، وأنت في نفس
الوقت لا تسطيع ترك الطالب الضعيف حتى لا يضر نفسه ولا يقتدي به غيره في اهماله .

ولذا
يقترح المؤلف أن تستمر في ملاحظته ، وحدد له أهدافا مرحلية ترضى بتحقيقها في مرحلة ، وعليه أن يعلم بأن
كونه مؤدبا شيء جيد ولكن وجوده في المدرسة ليتعلم
فعليه بذل جهدا بهذا الخصوص .

وفي
معظم الحالات سيبدأ الطالب بالعمل إذا رأى منك استمرارا في متابعته .

5-
التنمر داخل الصف .


يرى
المؤلف الوقف بحزم مع الطلاب الذين يسخرون من زملائهم بداية بالتحذير وإبلاغ الإدارة ، ثم إخراجهم من
الصف لمن لديه صلاحية بعقابهم والاستفادة
[font:83ce
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مختصر كتاب 100 فكرة لإدارة سلوك الطلاب والطالبات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
sidi bel abbes :: التربية والتعليم :: قسم التربية البدنية-
انتقل الى: